إحتفظ بمذكرات مرئية :

الأهداف ، سواء كانت بغرض الرحلات ، التعليم ، تخفيض الوزن ، ممكن تكون بعيدة المدى وقد تنساها بمرور الزمن ومشاغلك فتبتعد عن هدفك، اجعل هذه الأهداف المكتوبة سهلة  الوصول إليها وتابع قرائتها كل فترة وسجل ما قد وصلت إليه من الهدف .

لا تتوقف عن التعلم :

سواء كنت تبحث عن مستقبل وظيفي أو لكي تستكشف مهاراتك ، تعلم أشياء جديدة، الشيء الجديد يحسن من اهتماماتك في الحياة، تعلم شئ جديد دائما يحتاج الى شكل جدي  من الممكن أن تؤديه بقراءة الجرائد أو قراءة القصص . أنا أعلم أن هناك من تعلم اللغة الإنجليزية بقراءة الجرائد العربية المكتوبة باللغة الإنجليزية مع حفظ الكلمات وبذلك استطاع تجاوز امتحانات التويفل في المركز الأمريكي . نعم ، تستطيع ان تنجز إذا أردت وكان ذلك هدفك. 

التطوع :

الدراسات تفيد بأن الحياة تكون أسعد وأطول إذا قضينا  وقت في مساعدة الآخرين بدلا من أن نفكر فقط في أنفسنا. من الممكن أن تشارك في جمعية خيرية ، أن تساهم في تعليم كبار السن ، مشاريع رعاية البيئة …….
خذ أي فرصة لكي تساعد في مجتمعك وتحسنه . بالمناسبة مثل هذه المساعدات والتطوعات تخلق لك فرص للتعارف وزيادة العلاقات وإحساس جميل بأنك مؤثر في المجتمع .

توقف عن القلق :

العديد من الناس عندهم إدمان للقلق ، القلق منه ماهو حميد ومنه ماهو مضر . إذا كان القلق زائد عن الحد فهو مضر وسيعوق عن العمل و الأداء بكفاءة سواء على محيط الأسرة أو العمل . إذا كان هناك مشكلة تستدعى القلق للبحث عن حل فوري خذ خطوة الى الوراء و خذ نفس عميق وإعط المشكلة حقها من التفكير الهادئ وسوف تجد الحل ربما يكون في أبعد شئ تفكر فيه . من الممكن أن تستشير ولا خاب من استشار .

إعمل خير :

إعمل شئ جيد لمن حولك تساعد به جيرانك سواء كان ذلك بالعمل أو بالكلام الطيب .
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (كل سلامى عليه صدقة، كل يوم، يعين الرجل في دابته، يحامله عليها، أو يرفع متاعه صدقة، والكلمة الطيبة، وكل خطوة يمشيها إلى الصلاة صدقة، ودل الطريق صدقة).

حلل إلتزاماتك :

من السهل ان ترتبط بأهداف سهلة المنال تقوم بها بحكم العادة، من الضروري أن تقوم بمراجعة الأهداف التى تحتاج إليها وتقيم ما وصلت إليه وما هو سوف يحيد عن ذلك وكيف تعالجه، هذا هو التحدي الذي تريده من أجل أن تستمتع بحياتك . راجع تحقيق الأهداف وليكن مرة كل أسبوع . 
 
تقبل ضعفك :

لا يوجد إنسان كامل . بمجرد أن تتعلم أن تتقبل نفسك كما هي بكل نقاط ضعفها وقوتها فأنت على الطريق . هناك ما لا تستطيع أن تقوم به ، وهناك ما تستطيع أن تقوم به . لكي تنجح، ركز على نقاط القوة لديك واجعلها أمامك وحافزك ، أنت ما تفكر فيه ، وحاول بقدر المستطاع أن تنمي نفسك في نقاط الضعف .

خذ الخطـوة الأولى :  
إحداث تغيير قد يكون شئ خطير ومخيف للبعض ، حتى لو كان هذا التغيير للمستقبل والأحسن . يقولون ما تفعله يأتي بالنتيجة فإذا غيرت الفعل غيرت النتيجة . إذا لا يمكن ان تحدث تغيير في حياتك وانت تقوم بنفس الشئ . كلام منطقي . إذا مطلوب تحديد الهدف والتوكل على الله، إستخر الله . ثم قم بما يوفقك الله لحدوث التغيير في الإتجاه الذي تريده .

كن ممتنا :

ربما لاتسكن في شقة فاخرة أو تقود سيارة آخر موديل . من السهل البكاء على ما تملكه . خذ القليل من الوقت وانظر فيما تملكه . ربما قد تجد نفسك تملك الكثير وتعد من أغنى الناس . ركز على الأشياء التى تكون بها ممتنا الى الله .

لا تأخذ الأشياء بطريقة شخصية :

النقد لا يعنى بالضرورة هجوم على شخصك . تعلم أن تأخذ النقد على انه تعلم خبرة و استخدمها لكي تكون أحسن في أي مكان تتواجد فيه . إذا كان هناك فعلا شخص سيئ بمعنى الكلمة تذكر أن كلماته من الممكن ان تكون أكثر من مجرد ما توحيه كلماته من سوء . في البرمجة اللغوية العصبية  ، ينصح بأن تتعامل مع منطوق الكلمات وليس معنى الكلمات . فإذا سأل على سبيل المثال شخص هل أنت أعمى (وأنت مبصر) ببساطة ممكن أن تقل له لا، ولاترد له الكلام على أنه قذفك أو أهانك ولكن هو فقط سألك وأنت أجبت على السؤال . وقد يكون حسن الظن هنا مفيد . عندما قال رجل لأمير المؤمنين  عمر بن عبد العزيز – عندما بالخطأ داس على قدمه ليلا في المسجد-  هل أنت أعمى ؟ رد عمر وقال لا . زجر الناس الرجل وقالوا ماذا تقول لأمير المؤمنين رد عمر بن عبد العزيز وقال الرجل سأل وأنا أجبت.
قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :حسن الظن من حسن العبادة .

باستمرار إفعل أحسن ما تستطيع :

ان الله تعالى يحب اذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه  باستمرار تعلم أن تجيد ما تقوم به فذلك يساعدك على تقليل الجهد . مثلا، إذا كنت تريد إنزال وزنك  فإدرس كيف تقم بذلك مع من ذو خبرة جيدة وإذا كنت تريد أن تصبح غنى فاجتهد في عدم الإسراف وادرس ذلك جيدا .

ركز على ماهو جيد :

جميعنا تعرضنا الى مشاكل من نوع ما خلال حياتنا لكن هذا لا يعنى أن نعيش في هذه المشاكل طوال حياتنا .سوف تكون أسعد و أكثر صحة لو ركزت فقط على الجانب الجيد من حياتك ولا تعمم الجزء السيئ منه بل على العكس عمم الجزء الجيد من حياتك وركز عليه تكن أسعد . تفاءلوا بالخير تجدوه .

ضع نقودك حيث تتناسب مع أهدافك :

أحيانا الباعث أن تبدأ عمل في إتجاه الهدف يكون باستثمار بسيط يحقق لك هدفك . خذ المبادرة في الإشتراك في تعلم لغة أو الإشتراك في نادي أو شراء كتب تفيدك في المجال الذي تريده . مجرد أن تنفق نقودك ، ستكون مهتما بأن تواصل الا تخسر هذه النقود وستواظب على ما تريد تحقيقه . عندما أنادي بممارسة رياضة المشي أواجه بأين سنمارس المشي فأقول اشتر مشاية كهربائية هنا ستنفق نقودك وستكون المشاية أمامك إما أن تخسر نقودك أو ستمارس الرياضة . فماذا ستختار ؟ .

إبحث عن الجميل في كل يوم  :

إنشعالنا الدائم بجداول المواعيد لا تعطينا الفرصة لكي نهدا ونتمعن فيما حولنا . خذ نفسك ، أنظر حولك تمتع بما أنعم الله به علينا وكن ممتنا لله .

قل ما تريده :

قد تغريك مجريات الحياة الى أن تقول كلام منافق أو أن تقول كلام وأنت غاضب لكي تحصل على شئ ما ، قل الحقيقة كما تريد أنت بالطبع بدون تجريح . قولك الحقيقة بأمانة سيجعل لكلماتك معنى قوي و سوف يشعر الآخرين بقيمة ماتقوله وتكسب إحترامهم وثقتهم .
يقول الرسول صلي الله عليه وسلم : صل من قطع ، وأحسن إلى من أساء إليك وقل الحق ولو على نفسك .
 
لا تفترض :

البديهة و الانطباع الأول قد يكون مهم ولكن احذر هذا فقط لبعض الناس الموهوبين أو الدارسين لعلم الفراسة دراسة جيدة . غير ذلك قد تكون سيئة  فقد تكون فكرة سيئة عن شخص معين لسبب معين وهو خطأ تماما فتكون في وضع محرج لنفسك و لغيرك .خذ وقتك واسأل لكي تصل إلى الحقيقة بعمق قبل أن تكون فكرة وتأخذ قرارك .

إبحث عن حافز :

كونك متحمس فعلا عن شئ معين فهذا جيد جدا لبعث النشاط فيك .، ابحث عما هو يثير فيك الحماس والنشاط وإجعله يعيد الحياة لأهدافك و حياتك .

أنظر بمنظور أكبر :

من الصعب أن يكون لك رؤية وأنت في خضم معترك الحياة اليومي وقد تكون بعض المشاكل غير ممكن حلها أو تبدو كذلك . في الواقع ، بعض الأشياء في الحياة فعلا غير قابلة للحل بالنسبة لك، أعط نفسك الوقت اللازم للتعامل مع هذه المشاكل ، لكن أيضا أنظر لها بصور أكبر وأوسع .

ضع تاريخ لإنجازاتك :

من المهم وضع مخطط لكل ما تريده (بإذن الله ) في المستقبل ، لكن هل هذا التاريخ عملي للحصول على ماريده في حياتك؟ ضع هذا التاريخ بشكل قابل للتنفيذ لكي تحقق ما تريد من أهداف ويجعلك على الطريق للإنجاز .

لاحظ  التطورات :

التخطيط لشئ في المستقبل أحيانا يكون غير مشجع إذا كان على المدى البعيد ومازال تحقيق الهدف بعيد . لذلك ، ركز كم من الهدف أنت حققته باستمرار بدلا من ما هو لم يتحقق وذلك يعطيك التشجيع على تحقيق ما تريد.


حافظ على الإتزان في حياتك :

لا تدع أي شئ في حياتك يطغي على أشياء أخرى . كن متزن . الكثير من الناس تركز على الجانب العملي أو المهنى وتنسى الجوانب الأخرى الاجتماعية ، الرياضية ، الروحانية ، الصحية ، الثقافية وتكون النتيجة نجاح في جانب ودمار وكارثة في جوانب أخرى .

إكتب :

إكتب باستمرار مخططاتك وإنجازاتك سواء الناجحة منها أو غير الناجحة (لم تحقق في الوقت المناسب أو الشكل المناسب ) . بمتابعة ذلك وعند حدوث ما يكدرك انظر الى ما حققته فسوف يشجعك ما حققته على الاستمرار .

خذ وقتك :

لا تستعجل أي شئ قد يجعل حياتك أكثر صعوبة، خذ وقتك لأخذ القرارات المهمة  و لا تجعل الآخرين يستعجلونك على إتخاذ قرارات أنت غير راضي عنها أو غير مرتاح لها

المصدر: موسوعة التنمية البشرية
  • Currently 4/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 1096 مشاهدة

ساحة النقاش

"ذاتك" للتنمية البشرية

zatak
بوابة ذاتك هي إحدى بوابات التنمية المجتمعية "كنانة أونلاين"، وهي تهتم بنشر المعارف في مجال التنمية البشرية من أجل خلق أجيال جديدة قادرة على تحديد أهدافها وبناء مستقبلها. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

788,961