قد نفاجأ ببعض الحركات أو التصرّفات التي يقوم بها بعض الأشخاص، فتزعجنا وتحزننا، ولكن ليس من الصعب أن يعرف المرء كيف عليه التصرّف في المجتمع ليقدّره الآخرون ويقتدوا به فما بالكِ إذا كنتِ تسعي لتحقيق ذلك مع زوجكِّ!
هناك بعض القواعد المهمّة، التي تمكنكِ من تحقيق ذاك الإحترام المنشود فيما إذا اتبّعتها، فتعالي وتعرّفي على سبع قواعد في الإيتيكيت عليك أن تتبعيها ليقدّرك زوجك:

كوني مهذّبةً:
ليس من الصعب أن تقدي اعتذارك، كأن تقولين "عذراً" مثلاً، وهذه العبارة تجعل الآخرين يكتشفون أنّك تحترمينهم، إذاً حتّى لو كان الشخص الذي معك لا يحترمك أو لا تستطيعين احتماله، فمن الأفضل لك أن تكوني مهذّبةً معه بدلاً من أن تبادلينه ذات الأسلوب

لا تضعي القبّعة في الداخل:
ليس من المستحّب أن تضعي القبّعة في الداخل فذلك يقلّل من قيمة الشخص الجالس بقربك وقد يعتبرها البعض إهانةً لذا لا تضعيها سوى في الخارج.

كوني دقيقةً في مواعيدك:
لا أحدٌ منا يحب الإنتظار، لذا حاولي إذاً أن تثبتي لحبيبك أنّك دقيقةٌ في مواعيدك.

لا تحرجي نفسك في مكانٍ عامّ:
إذا شعرت بأنّك لست مرتاحةً أو أنّ ثمّة شيئاً ما عالقاً في أسنانك أو على قميصك مثلاً، فلا تزيليه في مكانٍ عامّ ولا تضعي المكياج أيضاً أمام الجميع، لإنّك ستحرجين نفسك إن قمت بهذه الأفعال وذلك من دون أن تشعري مما الآخرين ينفرون منك ويبتعدون عنك.

لا تمضغي العلكة بطريقةٍ بشعةٍ:
إذا كنت مضطرّةً لوضع علكةٍ في فمك، حاولي أن تمضغيها بطريقةٍ محترمةٍ لأنّك إن لم تفعلي فستجعلين الآخرين يشمئزّون منك ويعتبرونك غير أهلٍ لتكوني صديقتهم.

اخفضي صوت هاتفك:
إن كنت في مكانٍ عامّ، اخفضي صوت هاتفك أو اجعليه صامتاً ولا تجيبي على كلّ الاتّصالات التي تتلقّينها، وإذا كنت في اجتماعٍ واضطررت، استأذني واخرجي من أجتماعك بكلّ تهذيبٍ لتردّي.

تكلّمي بتهذيبٍ:
سواء كنت في العمل أو في منزل صديقتك أو تتناقشين مع حبيبك، حاولي أن تتكلّمي بتهذيبٍ ولا تتطرّقي إلى المواضيع التي قد تسبّب لك مشاكلاً مع الآخرين ولا تصرخي وأنت تعبّرين عن رأيك.

قواعد الإتيكيت في التعامل مع الناس ومع زوجكِ بشكلٍ خاص، سهلةٌ ولن تأخذ من وقتكِ، فقط تجنبي ما قد يزعجكِ من الآخرين.

المصدر: منتدى حوامل

ساحة النقاش

"ذاتك" للتنمية البشرية

zatak
بوابة ذاتك هي إحدى بوابات التنمية المجتمعية "كنانة أونلاين"، وهي تهتم بنشر المعارف في مجال التنمية البشرية من أجل خلق أجيال جديدة قادرة على تحديد أهدافها وبناء مستقبلها. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

845,816