undefined

نتفق جمعيا على أنه من الصعب، اكتشاف الذات بكل ما تحويها من مهارات وطموحات ما لم تكن لدينا في الأساس الثقة في شخصيتنا وفي قدراتنا، حيث تكمن أهمية الثقة فى التفاعل وتطوير النفس البشرية مع كل ما يحوطها من تطورات يشهدها العالم من حولنا.

إن تنمية الشخصية لا يحتاج إلى مال ولا إمكانيات ولا فكر معقد، وإنما الحاجة تكمن في الإرادة الصلبة والعزيمة القوية، إن الثقة صفة مكتسبة ومتطورة وليست وليدة مع الإنسان.

وبرغم أن فكرة الفرد عن نفسه تتميز بالتفرد، الا انها عرضة للتعديل بتأثير الظروف البيئية والاجتماعية التي تحيط به، وبوجهة نظر الآخرين عنه فالفرد قد يرى نفسه بصورة ايجابية أحياناً، وبصورة سلبية أخرى، إلا أنه بصفة عامة له تصور شبه ثابت عن ذاته.

 ولتحقيق الذات والثقة بالنفس علينا بتعريفها أولا وذكر أهم أسباب انعدام الثقة، فالذات هي نتاج الخبرات التي يمر بها الفرد وتقييمه لذاته يتولد من الصغر تدريجياً مع الرغبة في تحقيق الذات المثالية التي يحلم بها، اما أسباب انعدام الثقة والذي يعد المرض الأخطر فى فشل الانسان فيمكن تلخيصها كما يلى..

1.    الاعتقاد بأن الآخرين يرون ضعفك و سلبياتك وأنك لا تستطيع إخفاء عيوبك.

2.    القلق المستمر والخوف من المستقبل.

3.    الإحساس بالخجل من نفسك وأنك مجرد ترس صغير غير مثمر في ماكينة الحياة.

4.  الخوف من الفشل: الخوف هو أكثر الأعراض لعدم الثقة في النفس عندما لا ينجز الإنسان عمله أو يقوم بتأجيله يوما بعد أخر.

كيفية التغلب على فقدان الثقة

التغلب على اى مشكلة يحتاج لمعرفة أسبابها، وبالتالي تحديد كل التفاصيل الخاصة بها، وابدأ بسؤال نفسك بصراحة حول أسباب المشكلة التي تعانيها، فهل نتجت مثلا نتيجة لحادثة في الصغر ؟ هل بسبب استهزاء الآخرين بقدراتك وسلوكياتك؟ هل نتيجة الاستهزاء بي أمام الآخرين وهو ما نتج عنه العزلة وفقدان الثقة في التعامل مع الناس ؟ هل مازال هذا التأثير قائم حتى الآن؟

البحث عن حل:

سبب المشكلة

بعد الخطوة الأولى والتوصل إلى سبب المشكلة ابحث عن الحل .. بمجرد تحديدك للمشكلة تبدأ الحلول قي الظهور…كن هادئا وتحاور مع نفسك، حاول ترتيب أفكارك… ما الذي يجعلني أسيطر على مخاوفي و أستعيد ثقتي بنفسي ؟ إذا كان الأقارب أو الأصدقاء مثلا طرفا أو عامل رئيسي في فقدانك لثقتك حاول أن توقف إحساسك بالاضطهاد ليس لأنه توقف بل لأنه لا يفيدك في الوقت الحاضر بل يسهم في هدم ثقتك ويوقف قدرتك للمبادرة بالتخلص من عدم الثقة ويعيقك عن التجاوب مع الناس وإقامة علاقات إنسانية طبيعية معهم.

اعتقاداتك تجاه نفسك

لا تدمر ثقتك بنفسك بالتفوه بعبارات قد تكون غير مجدية فى الحديث عن نفسك، دائما ابحث عن النطق بكل ما هو ايجابى تجاه شخصيتك  فالثقة بالنفس فكرة تولدها في دماغك وتتجاوب معها أي أنك تخلق الفكرة سلبية كانت أم إيجابية وتغيرها وتشكلها وتسيرها حسب اعتقاداتك عن نفسك.

ارتفاع روح المعنوية مسئوليتك لذلك انسي الماضي بكل الآلآمه وانظر إلى نفسك كشخص ناجح وواثق واستمع إلى حديث نفسك جيدا واحذف الكلمات المحملة بالإحباط

لا تقارن نفسك مع الآخرين

المقارنة مع الآخرين تجعلك تبحث عن عيوبك وسلبياتك لان النفس دائما يتجه تفكيرها نحو الأسوأ، ركز على إبداعاتك وعلى ما تعرف أبرزه، وحاول تطوير هوايات الشخصية، وان فرض وان قارنت شخصك مع احد ابحث دائما عن إيجابياته وعوامل نجاحه وحاول الاستفادة منها.

المصدر: إعداد: إيناس عقاب
  • Currently 3/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
1 تصويتات / 305 مشاهدة
نشرت فى 31 أغسطس 2015 بواسطة zatak

ساحة النقاش

"ذاتك" للتنمية البشرية

zatak
بوابة ذاتك هي إحدى بوابات التنمية المجتمعية "كنانة أونلاين"، وهي تهتم بنشر المعارف في مجال التنمية البشرية من أجل خلق أجيال جديدة قادرة على تحديد أهدافها وبناء مستقبلها. »
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

771,748