1- التواصل:

 والذي يعني بناء وتجديد العلاقات الاجتماعية.

2- الحيوية:

 وهو نشاط جسماني، هو أمر رائع لشعورنا بالرفاهية فأسرع طريق للتخلص من مزاج سيء هو الخروج من البيت والمشي أو الجري أو أيا ما كان ما تحب فعله.

3- الانتباه:

 ويتمثل في السماح لنفسك بالتأثر بالأشياء التي تحيط بك، ملاحظتها، ملاحظة ما الذي يحدث للناس الآخرين، ملاحظة تغير الفصول - الجمال. فالجماليات جد مهمة للرفاهية. أيضا ملاحظة ما يستجد داخلك. الإنصات لتلك الشكوك أو الأفراح المكبوتة والبدء بإخراجها.

4- الاستمرار بالتعلم:

 الفضول شيء رائع للرفاه، [هذا يعني] فهم الأشياء - هو يتعلق أقل بالمعرفة وأكثر بالارتباط مع العالم والرغبة بتعلم أشياء جديدة، من خلال دورة الحياة. فالأشخاص الكبار بالسن الذين يستمرون بالتعلم لهم خصائل صحية أحسن بكثير.

5- العطاء:

كن متعاطفا يقول الدلاي لاما The Dalai Lama :
احيانا "إذا كنت تريد أن يكون الناس سعداء فكن رحيما. وإذا أردت أن تكون سعيدا كن رحيما." أعتقد أن هناك تعطشا هائلا في الغرب للعطاء. أعتقد أن هذا ما يخشى الناس كونه تعرض للقمع. لقد أصبحنا، بشكل ما، فرديين وأنانيين للغاية كمجتمع. أظن أن هناك احتمالا كبيرا أن يتم التحرر من ذلك.

المصدر: مدونة التنمية البشرية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 2159 مشاهدة

ساحة النقاش

"ذاتك" للتنمية البشرية

zatak
بوابة ذاتك هي إحدى بوابات التنمية المجتمعية "كنانة أونلاين"، وهي تهتم بنشر المعارف في مجال التنمية البشرية من أجل خلق أجيال جديدة قادرة على تحديد أهدافها وبناء مستقبلها. »

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

1,531,298